بارزاني يؤكد استعداده للحضور امام مجلس النواب العراقي

بارزاني يؤكد استعداده للحضور امام مجلس النواب العراقي
02465e9ee395604fff849b7af2f9a088_M
كتب: آخر تحديث:

اعرب رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني عن استعداده للحضور الى مجلس النواب العراقي والحديثِ عن جميع الحقائق وقال بارزاني في بيان له اِنه مستعدٌ للحضور الى مجلس النواب متى ما رغب المجلسُ بذلك والاجابة

عن جميع الاسئلة التي تـُوجه اليه واضاف انه يـُكن للمجلس احتراما كبيرا لانه يمثل عامة الشعب بكل مكوناته ، وكان بعض اعضاء مجلس النواب قد اعلنوا عن البدءِ بجمع تواقيعَ لتضييف رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني في مجلس النواب العراقي بشأن عدة ملفات ابرزُها تعاقداتُ شركة اكسون موبيل النفطية ومنعُ انتشار الجيش العراقي الاتحادي في المناطق المتنازع عليها

بدورها قالت النائبة ُ عن التحالف الكردستاني اشواق الجاف ان المطالبات بأستجواب رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني جاءتْ كردة ِ فعل ٍ من بعض الاطراف .

واضافت الجاف في بيان صحفي انه لايوجدُ ايُ نص ٍ دستوري ُيتيحُ للبرلمان استجوابَ البارزاني بسبب مبدأ الفصل ِ بين السلطات مبينة في الوقت نفسه الى ان بارزاني لايمانعُ حضورَ الاستجواب ِ وانه يحترمُ المؤسسات ِ التشريعية ويؤمنُ بدولة ٍ يسود ُ فيها القانون واضافت الجاف ان مسالة َ الاستجواب لاتستندُ الى اية ِ ركيزة قانونية اودستورية بسبب ِ الفصل ِ بين السلطات لان رئيس الاقليم منتخبٌ من قبل الشعب وليس من قبل برلمان كردستان

في المقابل صرحَ النائبُ عن كتلةِ الاحرار عدي عواد ان استضافة َ رئيس ِ اقليم كردستان مسعود البارزاني ستكونُ واجبة اذا ما استمرت حكومة الاقليم في الاستخفاف بالدستور

واضاف عواد في تصريح صحفي ان اهمَ الاسباب التي دفعت الى جمع التواقيع لاستجواب البارزاني هو موضوع ُ منع ِ انتشار الجيش العراقي في الحدود السورية و السيطرة عليها في منطقة سنجار مبينا ان الازمة َ السورية ستؤثرُ بشكل سلبي على العراق اذا ماتمت سيطرة ُ المجاميع المسلحة على الحدود وعند ذلك سيُلقى اللومُ على الحكومة المركزية وليس على حكومة الاقليم .

هذا وقد تباينت اراءُ عدد ٍ من النواب بشأن الأزمة القائمة بين الحكومة المركزية واقليم كردستان ، فهناك من حمَّـل الطرفين مسؤولية هذه الازمة ، بينما رأى اخرون اَن المسؤولية َ تقع على الاقليم لكونه يتصرف بطريقة ٍ مغايرة للدستور ، في وقتٍ حمل البعضُ الاخر الحكومة َالمركزية مسؤولية َ الأزمة.