النزاهة تؤكد أن المصادقة على قانون العفو العام بشكله الحالي سيؤثر على منظومة عمل الجهات الرقابية

النزاهة تؤكد أن المصادقة على قانون العفو العام بشكله الحالي سيؤثر على منظومة عمل الجهات الرقابية
النزاهة
كتب: آخر تحديث:

أكدت هيئة النزاهة، الأربعاء، أن المصادقة على قانون العفو العام بشكله الحالي سيؤثر على منظومة عمل الجهات الرقابية، مطالبة في الوقت نفسه باستثناء حالات الفساد من قانون العفو العام .وقال رئيس هيئة النزاهة علاء جواد حميد على هامش مؤتمر أقامته، الاربعاء، في بغداد لاستعراض مجمل نشاطاتها خلال العام الحالي، إن “مسألة العفو واحتمال صدوره سيؤثر على منظومة العمل”.وأضاف حميد أن “العفو وفق مسودته الأولية ووفق الاعتراضات التي سجلناها سيكون رادعاً للمؤسسة القضائية ولكل الأجهزة الرقابية”، مبيناً أن “القاضي والمحقق والضابط يبذلون جهوداً في الوصول إلى الحقيقة”.من جانبه، اعتبر المتحدث الرسمي باسم هيئة النزاهة حسن عاتي إن “الهيئة أعدت دراسة قانونية رفعت إلى الجهات المختصة تضمنت جملة من الجرائم التي تطالب باستثناء مرتكبيها من العفو لاسيما المتورطين بالفساد والذين كانوا يحتلون الوظائف في المؤسسات الرقابية”.وطالب عاتي بـ”استثناء حالات الفساد من قانون العفو العام وعدم الإفراج عن المدانين بجرائم الفساد”.