العبادي محاربتنا للفساد ليس لاغراض انتخابية وسنكشف قوائم بالفاسدين

العبادي محاربتنا للفساد ليس لاغراض انتخابية وسنكشف قوائم بالفاسدين
كتب: آخر تحديث:

أكد رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي استمرار جهود مكافحة الفساد وأنه لن يتم تكريس هذا الملف لأغراض سياسية أو انتخابية”، وفيما كشف عن وجود قوائم بالفاسدين وستعلن بعد اكتمال التحقيق فيها، نبّه على اطلاق البعض حملة موجهة لإثارة اللغط لعرقلة الإنجازات الحكومية، وفي الجانب العسكري، أعلن العبادي عن مشروع كامل لتأمين الحدود العراقية مع سوريا.

 وقال العبادي في بداية المؤتمر الصحفي الأسبوعي الذي عقده أمس الثلاثاء: “إننا في المرحلة الأخيرة لإنهاء وجود داعش في العراق عبر العمليات المستمرة لتطهير مناطق الجزيرة وأعالي الفرات والصحراء الغربية، ولكننا لا نخفي قلقنا من استمرار تواجد التنظيم الإرهابي في سوريا، حيث لا زال يسيطر على مناطق متفرقة هناك، وهذا يدفعنا لإتمام سيطرتنا بشكل كامل على “.

واضاف العبادي إن “جهودنا في مكافحة الفساد مستمرة، وأنا أعلم أن مواطنينا مستعجلون لمعرفة نتائج هذه الحملة، ورغم أن البعض يصعد –لغايات مشبوهة – من نسب التوقع في ملف مكافحة الفساد كما صعدوا سابقا في ملفي محاربة “داعش” والخلافات مع إقليم كردستان، إلا أننا سنحبط أهدافهم بإفشال خططنا في القضاء على الفساد، كما أفشلناها سابقا في الملفات الأخرى، فنحن نتحدث قليلا ونفعل الكثير”.

وحذر العبادي من بعض الجهات التي تنشر قوائم وهمية بأسماء الفاسدين، وقال: “لقد حاولوا إفشالنا في عملية التحرير وتوحيد البلد ولم يقدروا، وهم اليوم يحاولون التشويش على ملف مكافحة الفساد عبر إثارة بعض الملفات كالضجة المفتعلة بشأن مشروع جباية الكهرباء الذي أعلنا عنه قبل أكثر من سنة، إلا أن هؤلاء يبدو أنهم فتحوه الآن مع اقتراب الانتخابات”.

واستدرك العبادي، “لقد قمنا بتشكيل لجنة عليا للنظر بالاعتراضات الشعبية والملاحظات المتخصصة عن هذا الملف لتعديله بما يخدم صالح المواطن”، وأضاف، “هناك حملة موجهة لإثارة اللغط بشأن الإنجازات الحكومية بتحريف الحقائق”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *