الشاهرودي : زيارتنا للعراق كانت سياسية والسيستاني لم يرفض مقابلتنا

الشاهرودي : زيارتنا للعراق كانت سياسية والسيستاني لم يرفض مقابلتنا
مراقبون تحدثوا عن اجندة ايرانية يحملها الشاهرودي لبغداد
كتب: آخر تحديث:

اكد نيوز- متابعات

نفى مكتب رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام في ايران  محمود هاشمي شاهرودي، ماتناقلته وسائل الاعلام عن “مقاطعة” المرجع السيستاني للزيارة ورفضه استقباله في النجف.

وأوضح المكتب في بيان تابعته (اكد نيوز) ، أنه” لاصحة للأنباء التي تناولت رفض السيد السيستاني للزيارة, مؤكدا ان جدول الزيارة كان يتضمن اللقاء بعدة شخصيات سياسية عراقية وان زيارة المرجع الاعلى الذي نكن له كل الاحترام والتقدير كسائر مراجع الدين في العراق والعالم لم تكن من ضمن الجدول الذي اعد سلفا وأشرف عليه المكتب وكان في غاية النجاح”.

كما نفى المكتب في بيانه ،”حمل شاهرودي لأي مخطط ديني أو سعي للتدخل في عمل المؤسسة الدينية في النجف الأشرف, مشددا على الأواصر التاريخية التي تربط رجال الدين العراقيين والايرانيين وهو مايدفع مروجي هذه الشائعات لشن هكذا حملات لتعكير صفو العلاقات والروابط بين البلدين” بحسب وصفه.

وحث البيان جميع وسائل الأعلام على توخي الدقة والحذر في نشر ألأنباء وعدم الوقوع في مصيدة المغرضين ومروجي الفتن وأصحاب الأجندات البغيضة.

يشار الى ان رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام الايراني آية الله هاشمي شاهرودي وأمين المجمع محسن رضائي، والوفد المرافق لهما وصلا الخميس 31 اغسطس 2017 الى العاصمة العراقية بغداد لاجراء مباحثات مع كبار المسؤولين العراقيين.

فيما نقلت مصادر صحفية عن ما اسمتها مصادر “رفيعة ” في النجف عن رفض السيستاني لقاء الشاهرودي المقرب من قائد الثورة الايرانية الخامنئي، في حين تحدث مراقبون عن وجود “رؤية ايرانية” حملها رئيس مصلحة تشخيص النظام ،لمستقبل العراق من خلال محاولة لملمة التحالف الوطني الحاكم في العراق وصهره ببوتقة جديدة تمهيداً للانتخابات المقبلة، في ظل صعوبات كبيرة تعترض طريقه ،(بحسب مراقبون).

المصدر: اكد نيوز

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *