الديوانية تغلق معملي إسفلت في اول يوم من أسبوع بيئتها الثالث

الديوانية تغلق معملي إسفلت في اول يوم من أسبوع بيئتها الثالث
DSC05969
كتب: آخر تحديث:

أكد نيوز  – ضياء الدين الزركاني – الديوانية

انطلقت اليوم في محافظة الديوانية فعاليات اسبوع البيئة، للعام الثالث على التوالي، فيما اكدت حكومتها على غلق معملين للإسفلت تزامنا مع الحملة.

وقال رئيس مجلس محافظة الديوانية جبير سلمان الجبوري إن “الديوانية انفردت بين المحافظات بإقرار يوم للبيئة الديوانية، الذي سعيت الى ان يكون هذا العام اسبوعا، تنفذ فيه حكومة الديوانية المحلية، مع الدوائر الحكومية، حملة شاملة تضم عدة فعاليات، تهدف الى نشر الوعي الثقافي البيئي لدى المواطن وتعزيز علاقته مع الحكومة”.

وأضاف ان “الغاية من اسبوع البيئة الديواني، إضفاء جمالية تستحقها زهرة الفرات وقلب الفرات النابض بالجمال والمحبة، ولمست سباقا بين اعضاء الحكومة والدوائر وكثير من المواطنين، للمشاركة في هذا الكرنفال”.

ودعا الجبوري “المواطنين الى التعاون مع الدوائر ذات العلاقة ومنها البلدية والبيئة والزراعة للحفاظ على بيئة نظيفة ينعم بها ابناء الديوانية، والحكومة المحلية المقبلة الى الحفاظ على هذا التقليد لتبقى المحافظة مميزة به”.

من جهتها قالت ريس لجنة البيئة والاثار في مجلس محافظة الديوانية زينب حمزة ان “تحديد العاشر من تشرين الاول في كل عام يوما للبيئة الديواني، قرار اعلنته الحكومة الحالية، التي ارتأت ان تكون الفعاليات لمدة اسبوع، لتغطي جميع مناطق المحافظة”.

وزادت ان “الهدف من الكرنفال توعية المواطن بأهمية البيئة والحفاظ عليها، بعد ان عانى العراق على مر عقود عديدة، من تراكمات الحروب وما خلفت من آثار، صارت تهدد حياة المواطن بشكل يومي وفي جميع القطاعات”.

وطالبت حمزة “جعل وزارة البيئة من الوزارات السيادية المهمة، لما لها من دور كبير في كافة المجالات، ومنحها تخصيصات مالية تنسجم وحجم مسؤوليتها التي تتعلق بحياة المواطن، وتطلق لها الدرجات الوظيفية”.

وأشارت الى “حصول حكومة الديوانية على موافقة غلق معملين للإسفلت، في هذا اليوم، لضررهما على البيئة، وسنعمل على تنفيذ جملة برامج توعوية لنشر الثقافة البيئية في عموم المحافظة”.

إلى ذلك أكدت رئيس لجنة التربية والتعليم في مجلس محافظة الديوانية انتصار الموسوي على “ضرورة نشر الوعي البيئي لدى تلاميذ وطلبة المدارس، وباقي شرائح المجتمع”.

وتابعت ان “تعليمات اصدرتها لجنة التربية تؤكد على ضرورة الاهتمام بالحدائق المدرسية ونظافة البيئة فيها، لتنمية الثقافة البيئية لدى التلميذ من الصغر، وبدوره سينشر هذه الثقافة في منزله ويعلم اقرانه على العادات الحسنة التي تضمن الحفاظ على البيئة”.

وفي سياق متصل أوضح مدير بيئة الديوانية حيدر عناج ان “المديرية اعدت وبالتنسيق مع الحكومة المحلية، وعدد من الدوائر، برنامجا لإحياء اسبوع البيئة الديواني، منها زراعة الشتلات وتوزيع البوسترات وإقامة الندوات في عدد من احياء المدينة”.

وبيّن ان “الكرنفال ابتدأ اليوم بمسيرة آلية شاركت فيها دوائر الزراعة والشرطة والدفاع المدني والبيئة والصحة وعدد من الدوائر الساندة الاخرى، فيما ستشمل الحملة في ثاني الايام زراعة احدى ساحات المدينة بالشتلات من قبل المواطنين، وسننفذ في ثالث ورابع الايام برامج مسائية وندوات في الساحات العامة والمتنزهات، وفي اليوم الخامس سننظف احد احياء المدينة ونوزع اكياس النفايات والحاويات، وفي اليوم السادس سيكون حفلا مركزيا، وسيختتم الاسبوع بتوزيع الشتلات على المواطنين لزراعتها في منازلهم”.

فيما اكد مدير تريبة الديوانية منشد عبد عبادة ان “ثلاثة من مدارس الديوانية، نفذت اليوم اولى فعاليات اسبوع البيئة الديواني، زرعت فيها الحدائق وتم تنظيف ساحاتها بمشاركة التلاميذ”.

واستدرك ان “حفل الختام المركزي سيكون في احد المدارس، لتبقى ذكرى هذه الفعاليات راسخة في اذهان التلاميذ والطلبة، يسهمون بنقلها الى اسرهم لنضمن نشر الوعي الثقافي في الحفاظ على البيئة لأكبر شريحة في المجتمع”.