الإمارات تدشن معرض الآثار الرقمي

الإمارات تدشن معرض الآثار الرقمي
كتب: آخر تحديث:

دشنت دولة الإمارات معرض الآثار الرقمي في مقر الأمم المتحدة بنيويورك، كمبادرة رائدة من نوعها من مؤسسة دبي للمستقبل والبعثة الدائمة لإيطاليا ‏لدى الأمم المتحدة ومعهد الآثار الرقمي البريطاني في جامعة أكسفورد، تسعى إلى توثيق تفاصيل وبيانات المواقع الأثرية في المنطقة، خاصة تلك المهددة بالدمار أو الزوال، باستخدام تقنية التصوير ثلاثي الأبعاد، بحيث يتم إحياؤها وإعادة بنائها بالكامل بواسطة تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد.

يأتي ذلك ضمن مشروع عالمي يهدف إلى تطويع التكنولوجيا المتقدمة واستخدامها للحفاظ على الآثار التاريخية المهددة أو المعرضة لخطر الاندثار أو الزوال، بوصفها تؤرخ للمنجز البشري في أكثر صوره إبداعاً عبر حقب التاريخ المختلفة، كي يظل هذا المنجز قائما مشكلاً مصدر إلهام وإبداع متجدد لأجيال المستقبل.

ويشمل “معرض الآثار الرقمي” كشف النقاب لأول مرة عن قطعة “تمثال أثينا” التي تم بناء نسخة طبق الأصل من التمثال النادر باستخدام التكنولوجيا ثلاثية الأبعاد.

وتمثال أثينا هو قطعة أثرية نادرة لا مثيل لها، تعرضت للتدمير الجزئي وتم توثيقها في نفس موقع “قوس النصر”، البوابة التاريخية لمعبد مدينة تدمر السورية، الذي كان قد تعرض بدوره للتدمير الكامل على أيدي تنظيم “داعش” الإرهابي.

 

ويشهد المعرض أيضاً تقديم عرض توضيحي متكامل عن نسخة مرمّمة ثلاثية الأبعاد بالحجم الطبيعي له.

وأكد معالي عمر بن سلطان العلماء وزير دولة للذكاء الاصطناعي نائب العضو المنتدب لمؤسسة دبي للمستقبل، أن صون الإرث الحضاري للبشرية جزء من رسالة الإمارات وقيادتها الرشيدة، مشيراً إلى أن مستقبل المنطقة سيظل مرتبطاً بتاريخها وتراثها وحمايته حماية لحضارة هذه المنطقة.

وقال معاليه: “مشروع التوثيق الأثري الرقمي الذي تتبناه الإمارات بالتعاون مع مؤسسات أكاديمية عالمية مرموقة واستخدام التكنولوجيا الحديثة لإحياء تراث عالمنا العربي يعكس رسالتنا كدولة تؤمن بأن حماية مكتسبات الماضي من شأنه أن يلهم الأجيال الجديدة في منطقتنا لمراكمة المنجزات الإنسانية، وبناء مستقبل يقوم على أسس ثابتة”.

وشدد عمر سلطان العلماء على أهمية تبني هذا المشروع في منطقتنا في هذا الوقت تحديداً، موضحاً بقوله: “تواجه حضارتنا العربية والإسلامية التحدي الأكبر في تاريخها مع محاولة إلغاء منجزاتها وماضيها، ومن واجبنا نحن أبناء هذه الحضارة الإنسانية الثرية أن نساهم ولو بجهد يسير في الحفاظ عليها وحمايتها”.

المصدر: وكالات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *