اعتقال ناشط حقوقي في ذكرى أحداث “الربيع الجزائري”

اعتقال ناشط حقوقي في ذكرى أحداث “الربيع الجزائري”
436x328_12212_241995
كتب: آخر تحديث:

يوجد الناشط الحقوقي الجزائري ياسين زايد رهن الاعتقال بتهمة سياسية، في وقت تمر اليوم الجمعة، 24 سنة على أحداث “الربيع الجزائري”، المعروفة باسم أحداث أكتوبر، التي غيرت نظام الحكم في الجزائر، وفتحت الباب أمام تعددية سياسية وحزبية.

وانتشرت عناصر من الأمن الجزائري، بالزي المدني خصوصا، اليوم الجمعة، في شوارع العاصمة وأزقتها بمناسبة مرور ربع قرن على هذه الأحداث، التي قتل فيها ما لايقل عن 120 شخصا كأرقام رسمية، دفعت السلطة الحاكمة في الجزائر وقتها إلى تعديل دستور للبلاد وللسماح بإنشاء أحزاب سياسية، وتنظيم أول انتخابات حرة، فازت جبهة الإنقاذ الإسلامية، قبل أن يتم توقيف المسار الانتخابي عام 1991 لتدخل الجزائر بعدها في أزمة أمنية مطلع 1992 لم تنته إلا مع مطلع عام 2000.

وبالعودة إلى قضية الحقوقي ياسين زايد، فقد نظم العشرات من النشطاء الحقوقيين الخميس اعتصاما أمام مقر وزارة العدل بالعاصمة، رافعين شعارات منددة بالظلم واستغلال النفوذ، وداعية إلى قضاء مستقل عن الإدارة، كما طالبوا بالإفراج الفوري عن ياسين زايد المعتقل منذ عدة أيام.