إبتكار طبي يعفي النساء من العلاج الكيماوي لسرطان الثدي

إبتكار طبي يعفي النساء من العلاج الكيماوي لسرطان الثدي
21386_1_1345750391
كتب: آخر تحديث:


أظهرت دراسة حديثة أعدها فريق من الباحثين الألمان بأن اختبارًا جينيًا جديدًا لتشخيص سرطان الثدي، يمكن أن يعفي النساء المصابات بالمرض من الخضوع للعلاج الكيماوي في حالات بعينها.وأفاد الباحثون بأن الإختبار في “أونكوتيب دي اكس”، يتوفر الآن في 12 مركزًا ألمانيًا متخصصًا في علاج سرطان الثدي، في إطار مشروع تجريبي.وأشار الباحثون في مركز نيدرهاين في مدينة مونشينجلادباخ الألمانية إلى أنهم يعكفون حاليًا على دراسة مميزات أخرى لهذا الإختبار وإنه سينتهي من ذلك خلال ثلاث إلى أربع سنوات.وأوضح الباحثون الإختبار بإستطاعة هذا الإختبار الكشف عن 16 جينًا مسؤولاً عن الإصابة بسرطان الثدي من وراء استخدام هذا الاختبار هو تحقيق زيادة كبيرة في عدد المريضات التي يمكن أن يتخلين عن العلاج الكيماوي عقب جراحات إستئصال السرطان.