أكد نيوز في حوار مع مدرب المنتخب الوطني العراقي بالمواي تاي

أكد نيوز في حوار مع مدرب المنتخب الوطني العراقي  بالمواي تاي
مصطفى 2
كتب: آخر تحديث:

 

   

في حوار صريح وساخن

مصطفى جبارعلك مدرب المنتخب الوطني العراقي بالمواي تاي في ضيافة  (اكد نيوز) :

على اللجنة الاولمبية  اعادة النظر بتوزيع المنح المالية  على الاتحادات ومراعاة اصحاب الانجازات .

  لقد اصبح العراق من افضل الدول عربيا والمنافس القوي اسيوياً وحتى عالمياً والاتحاد المركزي يبذل جهوداً كبيرة مع الجميع .

تكريم اللاعبين من قبل المسؤولين عن الحركة الرياضية لايوازي  وحجم الانتصارات التي تتحقق للعراق ورياضة المواي تاي في تقدم مستمر .

 

حاوره / رحيم عودة خلف

يوما بعد أخر تثبت رياضة المواي تاي العراقية جدارتها وتألقها على الصعيد الدولي سواء كان قاريا وحتى عالميا من خلال الانجازات الباهرة التي تتحقق بين الحين والأخر وقد كان  العام الحالي عام السعد بالنسبة لرجال اللعبة الشجعان  بعد إن طرزوا صدورهم  بأوسمة التفوق  وبمختلف انواعها من خلال المشاركات المميزة في بطولة العالم للشباب في فيتنام وحتى بطولة العالم للكبار التي جرت مؤخرا في روسيا  وبكل تاكيد ان ماحصل عليه رجال المواي تاي الشجعان لم يكن وليد الصدفة ولم يات من فراغ وانما كان نتيجة للتخطيط السليم الذي وضعه القائمين على اللعبة بشخص الدكتور مهدي دويغر رئيس الاتحاد الذي يسعى جاهدا لتطوير رياضة المواي تاي من خلال متابعته واهتمامه المتواصل .. ويعد المدرب المجتهد مصطفى جبار علك المشرف على تدريب المنتخب الوطني احد الكفاءات الكبيرة ويعود له الفضل الكبير في وصول اللعبة الى ماوصلت اليه من تطور كبير بعد ان جعل من قاعة التدريب بيته الثاني قولاً وفعلاً صاحبه الكثير من الانتصارات التي ساهم من خلالها في رفع علم العراق الغالي مرات عديدة .. (اكد نيوز) ضيفته وذلك من اجل تسليط الضوء على رياضة المواي تاي وماحصلت عليه من انجازات وامور اخرى كثيرة فتعال عزيزي القارىء للتعرف على مادار في هذا اللقاء :

 

*بصراحة كيف تنظر إلى مستوى رياضة المواي تاي في الوقت الحاضر ؟

_رياضة المواي تاي اقولها وبكل فخر صاحبة اكبر انجاز على مستوى الرياضة العراقية منذ تأسيسها ولحد الان ليس غرورا وانما حقيقة الانجاز الذي حققهه ابطالنا واتحادنا ومستعد لاي شخص ان يحاججني فرياضة المواي تاي في تقدم مستمر نحو الافضل ولدينا الكثير من اللاعبين المتميزين الذين مثلوا العراق خير تمثيل في المحافل الدولية .

 *هل تعتقد ان النتائج الأخيرة في بطولة العالم وبطولة العرب كانت بالمستوى المطلوب ؟

_النتائج التي تحققت في بطولات العالم  في روسيا  بعد حصول الابطال علي صدام على الوسام الفضي  وعلي ساهر على الوسام البرونزي بعد تعرضه الى اصابة بليغة  من خلال نزاله مع الاوزبكي اوليس جينوف الذي انتهى عراقيا واسيا في فيتنام  التي حصلنا فيها على ثلاث اوسمة ذهبية كانت من نصيب الابطال علي ساهر وحسين علاء واحمد فيصل  والعرب في مصر  التي حصل عليها لاعبي منتخبا الوطني هي مفخرة للعراق بعد ان حقق اسودنا الكثير من الاوسمة التي نباهي بها العالم ولايمكن ان ننسى اونتناسى لاعبينا الذين رسموا الفرحة والسرور في قلوبنا وطرزوا صدورهم الذهب وسيكونون تاريخا مشرفا للرياضة العراقية واوجه لهم تحية اجلال واحترام واخص بالذكر اللاعبين علي ساهر وعادل جواد وامير ابراهيم وسجاد حسين ومصطفى فرحان ومحمد جبار واحمد سلام وياسر محمد وتوفيق عدنان وعلاء صياح والشبل الواعد علي صدام ولا انسى جهد رئيس اتحادنا الذهبي الدكتور مهدي دويغر الذي كان متابعا ومهتما في المنتخب الوطني ويبذل كل جهده من اجل اسعاد اللاعبين .

 

*هل كان بالإمكان تحقيق الاحسن ؟

_نعم بالتأكيد لو كان هنالك اهتمام اكثر بالاعبين من توفير رواتب ومعسكرات وتجهيزات افضل وميزانية جيدة للاتحاد لححققنا نتائج فرقية ومداليات اكثر تضاف الى رصيد الرياضة العراقية.

*وجود المدربين الأجانب هل أضاف شيئا للعبة وهل ساهم في تطويرها ؟

_الحقيقة يجب ان تقال المدربين او الخبراء التايلنديين الذين تعاقد معهم الاتحاد ساهموا بنقل رياضة المواي تاي بالعراق نقلة نوعية لانهم اهل هذه الرياضة ونقلوا خبرتهم للعراق .

 

*اين تكمن معاناتكم ؟

_المعاناة كثيرة اهمها عدم وجود مركز تدريبي خاص بالاتحاد وعدم توفير راتب كافي للاعبي المنتخب الوطني لكي يتفرغوا للتدريبات اضف الى ذلك تكريم اللجنة الاولمبية وظوابطها لايوازي ومايحققه اللاعب من انجازات  وانتصارات  في المحافل الدولية .

*الى ماذا تحتاج اللعبة لتطويرها ؟

_اولا اعادة النظر بتوزيع الميزانيات المالية على الاتحادت من قبل اللجنة الاولمبية ومراعاة اصحاب الانجاز عند تخصيصها واطالب ان يتم دراسة الموضوع بكل جدية لا ان يقوموا بزيادات طفيفة على كل عام وتستمر الميزانيات نفسها في جميع الاتحادت وانما وضع دراسة بالتوزيع من جديد وان لايفرقوا وان يقولوا اتحادت اولمبية وغير اولمبية برغم من حجم المشاركات العربية والاسيوية والدولية نفسها بجميع الاتحادات الرياضية نختلف فقط عدم دخولنا بالالعاب الاولمبية التي سيكون لرياضة المواي تاي حضور فيها بالمستقبل القريب.

*ماذا عن دعم الاتحاد المركزي ؟

_اتحادنا لا يبخل بشئ على المنتخب وبشخص رئيسه الداعم المادي والمعنوي للاعبين لكن دائما مايصتدم بالتخصيص المالي للاتحاد الذي لايلبي الطموح .

*دعم المسؤليين عن الحركة الرياضية العراقية كيف تراه وهل كان بمستوى ماتحقق ؟

._ اقدم التحية للمسؤولين السياسين قبل الرياضيين الذين دعموا وكرموا اللاعبين معنويا وماديا اما المسؤولين الرياضيين فأوجه العتب عليهم لاتهم لم يقدموا الاهتمام والدعم بقدر انجازنا.

 

*البعض يشكك فيما تحصلون عليه من نتائج ماذا تقول لهم ؟

_من يشكك بأنجازنا فهو يتهم اتحاد الصحافة الرياضية ويسئ للاعلام والاعلاميين فلم نشارك في اي بطولة الاومعنا صحفي مرافق للوفد وهو من يرى وينقل انجازنا بكل مهنية ودقة ولكن للاسف فقط البطولة العربية السابقة لم يخرج معنا صحفي بسبب الموافقات الامنية من الجانب المصري  ونحن لدينا ثقة كبيرة بالعراق واللاعبين العراقيين ان اصروا على شئ فعلوه.

 

 * اين تضع العراق على خارطة اللعبة عربيا وقاريا وعالميا ؟

_اعتقد ان  اصبح من افضل الدول برياضة المواي تاي عربيا والمنافس الشرس والند القوي اسيويا وعالميا بهمة لاعبي منتخبا الوطني الابطال ..

*كلمة اخيرة؟

_اولا اوجه شكري الى الاعلاميين الذين انصفونا واوجهة شكري الى المسؤولين السياسين الذين اهتموا بنا واهدي فوزنا الى دماء شهدائنا التي سالت من اجل العراق والعراقيين .