أسينسيو تنقذ ريال مدريد من الخسارة أمام فالنسيا

أسينسيو تنقذ ريال مدريد من الخسارة أمام فالنسيا
كتب: آخر تحديث:

 احتاج ريال مدريد حامل اللقب إلى هدفين رائعين من الشاب ماركو أسينسيو ليتعادل 2-2 على أرضه مع فلنسيا في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم وتفوق أشبيلية 1-صفر على خيتافي يوم الأحد.

وأسعد أسينسيو (21 عاما) المشجعين في استاد سانتياجو برنابيو بهدف مبكر من تسديدة قوية لكن بلنسية رد بهدفين بواقع هدف في كل شوط عن طريق كارلوس سولر وجيفري كوندوجبيا.

واستمر تقدم فريق مارسيلينو لمدة 13 دقيقة قبل أن يدرك أسينسيو التعادل من ركلة حرة بشكل رائع من حافة المنطقة في الدقيقة 83.

وافتقد ريال غياب الهداف كريستيانو رونالدو والقائد سيرجيو راموس بسبب الإيقاف ورغم ذلك كاد أن يسجل هدف الانتصار لكن الفرنسي كريم بنزيمة أهدر عدة فرص سهلة من مدى قريب.

وقال داني كاربخال مدافع ريال بعدما خاض فريقه خمس مباريات في 20 يوما “دفعنا ثمن ضغط المباريات. سنحت لنا كل أشكال الفرص وكان يمكننا أن نخرج بشيء أكبر من ذلك لكن بلنسية من الفرق القوية جدا”.

وأضاف مارسيلينو مدرب بلنسية “يجب أن نوجه التهنئة لأنفسنا على طريقة لعبنا وبالنتيجة. تركنا انطباعا رائعا حول مستوانا”.

وواصل أسينسيو، الذي سجل أمام برشلونة في ذهاب وإياب كأس السوبر المحلية في بداية الموسم، تألقه وتقدم بهدف لريال بعد عشر دقائق من تسديدة هائلة من حافة المنطقة.

ورد فالنسيا بشكل رائع وتعادل بفضل مجهود ثلاثة من خريجي أكاديمية النادي. وبدأت الهجمة من خوسيه جايا ناحية اليسار ومرر لزميله توني لاتو (19 عاما) الذي أرسل عرضية حولها سولر إلى هدف.

واحتاج ريال إلى بعض الوقت قبل أن يستعيد ثقته وكان قريبا من التقدم مجددا لكن بنزيمة أهدر فرصة بعد تدخل من الحارس نيتو.

وأهدر ريال فرصتين جديدتين قبل نهاية الشوط الأول لكن بلنسية أصبح أكثر تنظيما في الشوط الثاني وأطلق لوكا مودريتش تسديدة قوية أنقذها الحارس نيتو.

وتدخل كيلور نافاس حارس ريال أيضا وأنقذ تسديدة قوية من داني باريخو قائد بلنسية قبل أن يتقدم الفريق الزائر بعدما مهد رودريجو مورينو الكرة لزميله كوندوجبيا الذي سدد كرة أرضية في المرمى.

لكن أسينسيو أعاد النتيجة إلى نقطة الصفر بعدما خدع الحارس نيتو ونفذ ركلة حرة قوية وقبل أن يهدر بنزيمة عدة فرص جديدة.

وفي وقت سابق يوم الأحد منح لاعب الوسط البرازيلي جانسو أشبيلية فوزه الأول هذا الموسم لينتصر الفريق الأندلسي 1-صفر على خيتافي.

ولدى ريال مدريد أربع نقاط من مباراتين ويتأخر بنقطتين عن برشلونة وريال سوسيداد وليجانيس قبل توقف المسابقة بسبب إقامة مباريات دولية.

ولم يقدم أشبيلية، صاحب المركز الرابع الموسم الماضي والذي تعادل 1-1 مع إسبانيول الأسبوع الماضي، أداء مقنعا أمام مستضيفه خيتافي وبدا أنه ما زال يحاول التأقلم تحت قيادة المدرب الجديد إدواردو بريسو لكنه حصل على النقاط الثلاث بعد لمحة رائعة من جانسو.

وكان اللاعب البرازيلي مراقبا عندما أرسل جابرييل ميركادو تمريرة عرضية باتجاهه في منطقة الجزاء ولعب الكرة بقدمه اليمنى بشكل تلقائي في الزاوية البعيدة في الدقيقة 83.

وحقق أتليتيك بيلباو فوزه الأول بقيادة المدرب خوسيه أنخيل زيجاندا بعد تغلبه 1-صفر على إيبار جاره في إقليم الباسك بينما فاز ليجانيس 1-صفر على إسبانيول.